شركاء في صناعة المستقبل |
" الأعلى للسكان " يصدر تقريره السنوي لعام 2016
الثلاثاء, 11 تموز, 2017

 اصدر المجلس الأعلى للسكان تقريره السنوي لعام 2016 والمتضمن البرامج والمشاريع والدراسات والفعاليات التي قام بتنفيذها، بالإضافة لمشاركاته المحلية والعربية والدولية ذات العلاقة بالسكان والتنمية.

 
وركز التقرير على اهم إنجازات المجلس لعام 2016 من خلال عمله على صياغة واقتراح السياسات السكانية وكسب التأييد لها، ومتابعة تنفيذ الخطط الوطنية المتعلقة بالسكان والتنمية لتحقيق الانتفاع من الفرصة السكانية.
 
وبينت امين عام المجلس المهندسة ميسون الزعبي في بيان صحفي، انه تم خلال عام 2016 تحديث وثيقة سياسات الفرصة السكانية في ضوء نتائج التعداد العام للسكان والمساكن 2015 وفرضيات الاسقاطات السكانية للأعوام (2015-2050) ، بالإضافة لأعداد تقارير مؤشرات رصد ومتابعة مدى التقدم في تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية.
 
وأشارت الى استكمال العمل على اعداد مجموعة من الدراسات تتعلق بتفعيل خدمات الصحة الإنجابية للسوريين ومعالجة قضية زواج القاصرات وتضمين مفاهيم العمل والعمل المهني والريادة والابداع في الكتب المدرسية، بالإضافة لدراسة اتجاهات الشباب المقبلين على سوق العمل نحو ريادة الاعمال والبيئة المؤسسية الداعمة.
 
وأوضحت ان المجلس نفذ عروضا مسرحية تفاعلية في عدد من الجامعات الأردنية بعنوان "مشروعي مستقبلي"، هدفت لرفع وعي الشباب حول اهمية ريادة الاعمال والتشغيل الذاتي والابتكار، كما جرى تحديث الاستراتيجية الوطنية للصحة الإنجابية / تنظيم الاسرة للأعوام (2016-2018) ومتابعة تطبيق العديد من السياسات المتعلقة بهذه الاستراتيجية.
 
وأكدت الزعبي ان المجلس حرص على بناء القدرات الوطنية فيما يتعلق بالقضايا السكانية من خلال تنفيذه ورش عمل وطنية هدفت لتحديد الاطار العام والمضمون لدراسات قطاعية في مجالات السكان، بالإضافة لعقد ورشات تدريبية حول إحصاءات النوع الاجتماعي وأدوات المتابعة والتقييم وتمكين المرأة ودورها في استثمار الفرصة السكانية، مشيرة الى قيام المجلس بتعزيز وزيادة التشبيك مع الشركاء المحليين والمؤسسات الدولية والجهات المانحة.
 
وأشارت الى ان المجلس قدم للحكومة ملخص سياسات يقترح فيه تبني نظام العمل المرن، حيث جرى على اثر ذلك تشكيل لجنة وطنية من قبل الحكومة برئاسة وزير العمل وبمشاركة المجلس وعدد من الجهات الوطنية لدراسة مدى إمكانية تطبيق أنظمة العمل المرن في المؤسسات العامة والخاصة، مبينة ان المجلس قام أيضا بتنفيذ العديد من الأنشطة والمبادرات الهادفة لخدمة القضايا السكانية.
 
يشار الى ان المجلس يعتبر مرجعا لكافة القضايا والمعلومات السكانية المتعلقة بالتنمية، للمساهمة في وضع السياسات والاستراتيجيات وخطط العمل ومتابعة وتقييم تنفيذها، وكسب التأييد ونشر الوعي حولها مع تعزيز القدرات الوطنية في هذا المجال بالتنسيق مع الشركاء والجهات المعنية.