شركاء في صناعة المستقبل |
إقرار إنشاء مجلس أعلى يُعنى بقضايا السكان والتنمية
الأحد, 3 كانون الأول, 2017

أعلنت أمين عام المجلس الاعلى للسكان المهندسة ميسون الزعبي عن موافقة المشاركين في الاجتماع الثامن عشر لرؤساء المجالس السكانية العربية على إنشاء مجلس عالِ المستوى يعنى بقضايا السكان والتنمية ضمن منظومة جامعة الدول العربية تحت مسمى "المجلس الأعلى للسكان والتنمية في الدول العربية".

وقالت الزعبي خلال مؤتمر صحفي نظمه المجلس وشارك فيه مدير الدراسات والبحوث السكانية في قطاع الشؤون الاجتماعية /جامعة الدول العربية، والمستشارة في صندوق الامم المتحدة للسكان الدكتورة هاله يوسف، أن المجتمعين اعتمدوا برنامج العمل للإقليم العربي للسكان والتنمية للسنوات الأربع القادمة 2018- 2021 ، بحيث تتولى إدارة الدراسات والبحوث السكانية في القطاع الاجتماعي بجامعة الدول العربية تنفيذه بالتعاون الجهات العربية والإقليمية والدولية ذات العلاقة.

وأوصوا بأهمية استيفاء ردود الدول العربية حول الاستبيانات المقدمة لمتابعة اعلان القاهرة والمؤشرات التي تم اعتمادها ضمن المؤشرات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة، بالإضافة لتبني المؤشرات والبالغ عددها 39 مؤشرا كحزمة اولية يعتمد عليها في اعداد التقارير الوطنية وتقويم اعمال المؤتمر الدولي للسكان مع اجندة التنمية المستدامة.

وطالب المجتمعون البرلمانات العربية بإنشاء لجان خاصة بالسكان والتنمية ودعوة الدول العربية للانضمام لمنتدى البرلمانيين للسكان والتنمية لتعميم وتوسيع تجربته، مؤكدا ان تراعي التعديلات او عند اصدار التشريعات والقوانين الخاصة بالسكان مقررات المجتمع الدولي وخاصة برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وإعلان القاهرة 2013.

وبينت الزعبي ان النمو السكاني العشوائي والاحداث الإقليمية الراهنة تفرض تحديات على الدول العربية خاصة التي لديها معدلات فقر وبطالة كبيرة، مما يتوجب تظافر جميع الجهود العربية في مختلف القطاعات لمواجهة التحديات من خلال فكر تنموي وفق تخطيط علمي مدروس، وإيجاد حلول مناسبة لإعادة وضع اهداف لأجندة تنموية مستدامة وفق معطيات المتغيرات والاحداث العربية والإقليمية الموجودة.

وأشارت الى أهمية أن تقوم المجالس واللجان الوطنية للسكان في الوطن العربي بكسب التأييد لمخرجات الاجتماع وإيجاد دعم لكافة التشريعات والقرارات المتعلقة بالسكان والتنمية تحت أطر وطنية محلية وعربية ودولية، مبينة أهمية دعم المرأة والشباب من خلال تعزيز مشاركتهم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وتشجيعهم على الابداع والاستثمار، وتوجيههم نحو فكر متنور يتعلق بالصحة الإنجابية.

من جانبه اشاد السفير احمد نوح بجهود المجلس الاعلى للسكان في استضافة الاجتماع والنتائج التي تمخضت عنه في سبيل دعم جهود التنسيق العربية في مجال عمله، مبينا أن مقترح المجلس العالي سيدعم الجهود العربية في تنسيق الجهود وتبادل الخبرات وتوثيق التعاون لتحقيق اهداف الوحدات المحلية في الدول ، مشددا على ان التكامل بهذا المجال مهم ويساعد على تنفيذ الخطط.

من جانبها ثمنت الدكتورة هاله يوسف الجهود الاردنية وعلى رأسها جهود سمو الاميرة بسمه بنت طلال، داعية الى وضع سياسات واضحة المعالم وخطط تنفيذية قابلة للتطبيق .

وكانت فعاليات الاجتماع الثامن عشر لرؤساء المجالس السكانية العربية قد اختتمت مساء امس الثلاثاء في عمان، والذي استضافه المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا.

وهدف الاجتماع الذي استمر يومين بمشاركة رؤساء المجالس السكانية في الدول العربية ، الى مجموعة من الأهداف ابرزها استعراض ومناقشة المقترح الذي تقدمت به الأردن حول انشاء مجلس عالِ المستوى للسكان والتنمية ضمن منظومة جامعة الدول العربية لكي يصبح الاطار الأعلى لتحديد السياسات السكانية وأطر ومواضيع التنمية السكانية في الوطن العربي.