شركاء في صناعة المستقبل |
أهم انجازات 2013
أهم المبادرات في برنامج السكان والتنمية لعام 2013
 

 

الهدف الأول:  تحسين بيئة سياسات السكان والتنمية الداعمة للفرصة السكانية

 

 سياسات داعمة للسكان والتنمية

  • حفل إطلاق نتائج  تقرير دراسة حجم العرض والطلب المتوقعين على التدريب المهني والتعليم التقني في سوق العمل الأردني في مجال وظائف تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (2013-2015) تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت طلال وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان،وبمشاركة كافة المؤسسات المعنية، والذي هدف إلى إطلاع الجهات المعنية على نتائج الدراسة وتوصياتها، توعية الشباب وذويهم (المؤثرين في قرار اختيار المسار التعليمي) بأهمية التدريب المهني والتعليم التقني في استحداث فرص العمل الجديدة والريادة والتشغيل الذاتي، إبراز أهمية قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات كقطاع واعد ومزدهر ومستمر النمو، المساهمة في ربط مخرجات أنظمة التعليم والتدريب بمتطلبات سوق العمل وتقليص الفجوة بين أصحاب العمل ومزودي التعليم والتدريب. وقد تضمنت فعاليات الحفل عقد حلقة نقاشية حول "واقع التدريب المهني والتعليم التقني في الأردن، وعرض تسجيل فيديو لقصص نجاح في مجال التدريب المهني والتعليم التقني في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والتقدم الذي أحرزه أصحاب هذه القصص في حياتهم المهنية والتعليمية والاجتماعية.وسيصار إلى متابعة دمج توصيات الدراسة في الاستراتيجيات والخطط الوطنية للجهات المعنية

 

معلومات سكانية ذات جودة

  • العروض  المحوسبة  حول اثر النمو السكاني على  الطاقة وعلى قطاع استعمالات الاراضي للأعوام 2012-2040، والتي أعدها المجلس بالتعاون مع الفريق الفني للإسقاطات السكانية.
  • إطلاق التقرير الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية حول التقدم في تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 1994- القاهرة ما بعد 2014
    نظم المجلس الأعلى للسكان لقاءاً صحافياً بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارة التخطيط والتعاون الدولي هدف إلى إطلاق نتائج وتوصيات تقرير المملكة الاردنية الهاشمية لرصد التقدم في برنامج عمل السكان والتنمية - القاهرة 1994- ما بعد 2014 بعد إصداره باللغة العربية والإنجليزية، والذي يُعد التقرير الثاني حول التقدم في تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بالقاهرة (1994) إستكمالاً لرصد الجهود الوطنية، والهادف إلى تقييم وضع تنفيذ الالتزامات التي تم التعهد بها في القاهرة 1994، مع التركيز على التشريعات والسياسات العامة، وإنشاء هياكل الحوكمة والإجراءات  المنفذة للأعوام 2007-2012، تحديد العوامل المسهلة، وكذلك العوامل المعوقة فيما يخص تنفيذالالتزامات،تحديد الأولويات الوطنية الجديدة والقضايا الناشئة والتطلعات المستقبلية
     
  •  إصدار وإطلاق دراسة محددات مساهمة المرأة في سوق العمل وأثرها في خصوبتها- دراسة تحليلية-2013
    نظم المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان لقاءاً هدف إلى إطلاق ومناقشة نتائج دراسة " محددات عمل المرأة  وأثرها في خصوبتها : دراسة تحليلية "، والتي هدفت إلى بحث وتحليل أثر " واقعة زواج المرأة وخصوبتها " في تحديد ملامح حالة عملها مع إختبار أثر المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية الأخرى، ودراسة وبحث أثر حالة عمل المرأة هذه في مستوى خصوبتها الفعلية من جهة أخرى مع مراعاة ضبط أثر باقي المتغيرات الاجتماعية الاقتصادية، وذلك في إطار جهود المجلس الأعلى للسكان في رفع الوعي بالقضايا السكانية وكسب التأييد لها، وانطلاقا من أهمية دور المرأة الرئيس في تحقيق الفرصة السكانية والانتفاع منها من خلال  تعزيز دورها الاجتماعي والاقتصادي.

 

 

الهدف الثاني: رفع مستوى التأثير في القرارات المتعلقة بالسكان والتنمية الهادفة للانتفاع بالفرصة السكانية. 

  • إصدار قرر بتبني مأسسة قسم الدراسات السكانية في إحدى الجامعات الأردنية، والذي هدف إلى إنشاء برنامج ماجستير الدراسات السكانية التطبيقية في الجامعة الأردنيةوبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان حيث تم إعداد مقترح إنشائهوتشكيل لجنة فنية مهمتها وضع الإطار العام والميزانية للبرنامج المذكور ومتابعة تنفيذ الاجراءات المطلوبة وتوصيف مواد برنامج ماجستير الدراسات السكانية / الديموغرافية ومتابعة إعتمادية البرنامج من الجامعة الأردنية.
     
  • تحديد الآليات لتفعيل تطبيق توصيات التقرير التحليلي لواقع بيانات الهجرة في الأردن
    تم إصدار التقرير التحليلي للوضع القائم لبيانات الهجرة في الاردن2012باللغة الانجليزية، والذي أعده المجلس بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان،  بمنهجية  تشاركية مع اللجنة الوطنية الفنية للهجرة والممثلة من المؤسسات المعنية ببيانات الهجرة، وهو أول تقرير وطني شامل حول تحليل وضع بيانات الهجرة في الأردن، يقدم وصفاً وتحليلاً  لواقع بيانات الهجرة الداخلية والخارجية في الأردن من حيث( دقتها، نوعيتها، درجة شموليتها وإكتمالها) من مصادرها في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية التي لها علاقة بها، والوقوف على نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات التي تواجهها، كما يضع  أمام صانعي القرار أهم التوصيات العامة التي من شأنها العمل على تحسين جودة البيانات وتبادل المعلومات والتعاون على المستويات المحلية والعربية والدولية. وسيتم عام  2014 متابعة تحديد آليات وطرق لتفعيل توصيات التقرير التحليلي لواقع بيانات الهجرة في الاردن مع الجهات المعنية لاكتمال بيانات الهجرة الداخلية والخارجية في الأردن.كما تم عقد إجتماع بمشاركة وفد فني من المفوضية الأوروبية وأعضاء اللجنة الوطنية الفنية للهجرة المعنية ضمن برنامج زيارات وجولة من الاجتماعات الفنية للوفد الأوروبي هدفت إلى إجراء حوارات مع المعنيين في المملكة حول موضوع قابلية الحركة والهجرة والأمن، وبالإضافة إلى بحث كافة الأمور المتعلقة بالإجراءات والمعايير الخاصة بالسفر والتنقل والمعلومات الخاصة ببيانات الهجرة وضبطها.
 

 

 الهدف الثالث: رفع مستوى التنسيق مع المعنيين.

 

متابعة ورصد تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية

  •  رصد ومتابعة سنوية لمدى التقدم في مؤشرات سياسات تحقق واستثمار الفرصة السكانية لعام 2012 
    نظم المجلس الاعلى للسكان وبالتعاون مع المؤسسة الصحفية الأردنية ( الرأي) ممثلة بمركز الرأي للدراسات وبدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان في الأردن الملتقى الوطني للفرصة السكانية تحت شعار "الشباب.. فرصتنا ومستقبلنا" تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت طلال،وبمشاركة كافة المؤسسات المعنية بسياسات تحقيق واستثمار الفرصة السكانية من مؤسسات حكومية وغير حكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والجهات الدولية المانحة وأهم السفارات الداعمة للقضايا التنموية، وذلك في إطار جهود المجلس الاعلى للسكان في رفع الوعي بالقضايا السكانية وكسب التأييد لها خاصة ما يتعلق بالتعريف بمفهوم الفرصة السكانية ومحاورها وسياسات تحقيقها واستثمارها وإبراز الانجازات والتحديات التي تواجهها، وزيادة التنسيق مع الجهات المعنية للخروج بأولويات البرامج والمبادرات الخاصة بالفرصة وأولويات العمل للسنوات القادمة، ونظرا لأهمية المرحلة الحالية التي يشهدها الاردن كونه يمر بمرحلة تغير ديموغرافي في التركيب العمري للسكان وسيواجه نمواً متسارعاً في أعداد فئة الشباب مستقبلً، ولما لهذه الفئة من أهمية حيث أنها تشكل المجموعة الاساسية التي يأتي منها طلبة التعليم العالي والداخلون الجدد الى سوق العمل وكذلك لأهمية تعزيز مساهمتها الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع حيث يشكل الشباب محور الفرصة السكانية باعتبارهم المخزون الاستراتيجي والطاقة الكامنة التي يمكن رفد الاقتصاد بها عبر خطط التنمية والاستثمار.ومن أهم فعاليات الملتقى عقد الجلسات النقاشية بحسب محاور الفرصة السكانية وعرض سكتش " الشباب فرصتنا ومستقبلنا"، وقد تضمن البيان الختامي للملتقى توصيات تمثلت بضرورة وضع سياسات وبرامج وبناء شراكات، وتخصيص الموارد اللازمة التي تتناسب مع التحديات والأولويات لضمان تحقق وإستثمار الفرصة السكانية وبالتالي تحقيق رفاه الانسان.

     

  • إصدار دليل مؤشرات رصد ومتابعة مدى التقدم في تنفيذ سياسات تحقق وإستثمار الفرصة السكانية بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، والذي هدف إلى تمكين المجلس الأعلى للسكان من النهوض بمسؤوليته الكلّية في متابعة  تنفيذ الخطة الوطنية لرصد ومتابعة تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية، وتقييمها مع الشركاء المنفّذينحيث يعتبر الدليل أداة فعالة في تقييم مدى نجاح الخطة الوطنية لرصد ومتابعة تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية في تحقيق أهدافها العامة، وتعزيز مساءلة ومسؤولية الجهات المعنية عن نجاحها في تحقيق أهدافها الإستراتيجية التي تصب بشكل مباشر في الأهداف العامة للخطةوإدراك التحديات والمعوقات والصعوبات الأساسية في مراحل مبكرة واقتراح الحلول والتوصيات المناسبة لها ،وتقديم المقترحات والتوصيات المناسبة في ضوء نتائج تقارير الرصد والمتابعة من أجل تمكين المجلس من القيام بدوره كهيئة تنسيق ومراقبة، وجهة لحشد الدعم وكسب التأييد لقضايا السكان في الأردن، الأمر الذي يضمن ديمومة واستمرارية الخطة إلى حين تحقيقها لأهدافها المرجوة وذلك للتمكن من الوصول إلى الفرصة السكانية مع حلول عام (2030)، كما يتضمن الدليلتعريف محدد لكل مؤشر مستخدم في مصفوفة قياس الأداء والتي تدعى بـمؤشرات سياسات الفرصة السكانية،توحيد المفاهيم المستخدمة بين المتعاملين بهذه المؤشرات خصوصاً الشركاء الرئيسيين المعنيين للمجلس الأعلى للسكان، توضيح طريقة حساب المؤشر؛ واختيار الطريقة الأفضل في حال تعدد طرق القياس، تحديد مصادر البيانات المعتمدة لكل مؤشر من المؤشرات المستخدمة، تحديد دورية القياس للمؤشر؛ وتحديد وحدة القياس له.

     

  • إصدار تقرير المتابعة والتقييم الدوري الاول لرصد ومتابعة التقدم في تحقيق واستثمار سياسات الفرصة السكانية للأعوام (2007-2011)، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، والذي أقر من رئاسة الوزراء بعد موافقة اللجنة التنفيذية للمجلس على ذلك، ليتم تطبيق توصياته من قبل المؤسسات المعنية، فيما كان قد تمت مناقشة التقرير قبل ذلك من قبل اللجنة الوطنية التوجيهية لمتابعة تنفيذ سياسات الفرصة السكانية والممثلة من المؤسسات والجهات والهيئات الوطنية ذات العلاقة بتنفيذ سياسات الفرصة السكانية. ويقدم التقرير رصداً موثقاً للتطور الذي أحرزه الأردن خلال الفترة (2007-2011) في مؤشرات أداء " الخطة الوطنية لرصد ومتابعة مدى تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية " والتي اقرت من قبل رئاسة الوزراء في العام 2011، مقارنةً بالقيم التقديرية المستهدفة لمؤشرات الأداء لعام 2013 بما يتماشى مع الإطار الزمني للبرنامج التنفيذي التنموي للأجندة الوطنية (2011-2013)، من خلال استعراض التطور في تحقيق واستثمار النتائج الثلاث المرجو تحقيقها بحسب الخطة والمتمثلة في الوصول إلى ذروة الفرصة السكانية بحلول العام 2030، تحقيق معدلات مرتفعة من نسبة السكان الناشطين اقتصاديا، وتحقيق الإعداد الفعال لمرحلة الفرصة السكانية وما بعد الذروة. ويتضمن التقرير تحليلا للتحديات التي تواجه تحقيق النتائج الثلاثة للفرصة السكانية وتوصيات التعامل معها، وتتمثل هذه النتائج بتحقيق النتيجة الأولى (الوصول إلى ذروة الفرصة السكانية بحلول عام 2030)، والنتيجة الثانية (الوصول إلى معدلات مرتفعة من نسبة السكان الناشطين اقتصادياً)، والنتيجة الثالثة (تحقيق الاعداد الفعال لمرحلة الفرصة السكانية وما بعد الذروة)، وقد تم تصنيف تلك التحديات والتوصيات وفقاً للسياسات، الجوانب الاجتماعية والثقافية، التكنولوجيا والأساليب والخدمات، البيئة العامة والمؤسسية، الجوانب التشريعية والقانونية والجوانب الاقتصادية والمالية. وقد اعتمدت منهجية إعداد التقرير على النهج التشاركي مع الجهات المعنية في جمع البيانات حول القيم المحدثة للمؤشرات على مستوى النتائج والمخرجات والأهداف الاستراتيجية محل الرصد والمتابعة، وذلك بالتنسيق المستمر مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وكذلك في تحديد وتحليل أسباب اختلاف قيم المؤشرات عن تلك المستهدفة لتحقيق القيم باستخدام النماذج المعتمدة في دليل المتابعة والتقييم الخاصة بالخطة الوطنية للفرصة السكانية".

     

  • عقد الاجتماعات التنسيقية للجنة الوطنية والفريق الفني للإسقاطات السكانية وضباط إرتباط الفرصة السكانية، والذي هدف إلى إطلاع أعضاء اللجنة على الانجازات التي تمت في مجال الاسقاطات السكانية ومناقشة الاجراءات التي يتم عملهاحاليا فيما يتعلق بتحديث الاسقاطات السكانية الخاصة بالمملكة في ضوء الاوضاع الراهنة والتي ستأخذ بالاعتبار عامل الهجرة ونتائج مسح السكان والصحة الاسرية لعام 2012 وحجم السكان نهاية  عام 2012 ( السكان الاردنيين وغير الاردنيين).

     

  • إعداد تقرير الانجازات لمشروع ديناميكيات السكان للعام 2013 
    قام المجلس بإعداد تقرير يرصد انجازات مشروع ديناميكيات السكان والذي نفذه المجلس بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان ومدى مساهمته في خدمة الأهداف والتوجهات الإستراتيجية للمجلس الاعلى للسكان وكذلك الخطط والاستراتيجيات على المستوى الوطني والمحلي، ومساهمة المشروع في بناء القدرات في مجال القضايا ذات الشأن السكاني والبحث والرصد والتقييم للكادر الوظيفي للمجلس والشركاء، بالإضافة إلى المبادرات الناجحة والعوامل التي ساهمت في إنجاحها، وكذلك أوجه التعاون مع الشركاء، وأهم المعيقات التي واجهت المشروع والمقترحات الخاصة بتطويره والنهوض به.

     

  •  المشاركة في إعداد البرنامج التنفيذي التنموي الخاص بالأجندة الوطنية 
    استمر المجلس في المساهمة مع بقية الوزارات والمؤسسات المعنية في مراجعة وتحديث "الأجندة الوطنية لعام 2020، والبرنامج التنفيذي للأجندة الوطنية وإدراج القيم المستهدفة للأعوام 2015-2018—2020-2022"، ووضع الأهداف المرحلية ومؤشراتها والسياسات والمشاريع الخاصة بالبرنامج على المستوى الوطني وعلى مستوى بعض المحافظات وبما يخدم غاية المجلس في دمج البعد السكاني ضمن الخطط والبرامج الوطنية، وتضمين مؤشرات الأداء والمدرجة في الخطة الوطنية لرصد ومتابعة سياسات الفرصة السكانية في البرنامج التنفيذي للأجندة الوطنية وعلى مستوى كافة القطاعات.

     

مشاركة فاعلة في الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية المتعلقة بالقضايا السكانية

  •  المشاركة في مؤتمر النساء ينجبن Women Deliver، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكانوالذي يُعد أكبر مؤتمر دولي تنظمه منظمةالمناصرة العالمية في كوالالمبور/ ماليزيا، وذلكفي إطار الجهود الدولية لتعزيز وتحسين صحة المرأة وخفض نسبة وفيات الأمهات مع نظرة خاصة للمستقبل في إطار التنمية، والدعوة إلى اتخاذ إجراءات لتحسين صحة ورفاه الفتيات والنساء والخروج بإلتزام لتحسين حياة الفتيات والنساء بهدف معالجة قضايا المرأة وضمان الاستثمار للنساء من كبار السن والفتيات والذي لا يزال يشكل أولوية عالمية خصوصاً مع اقتراب عام 2015 لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية،  وقد صاحب المؤتمر عقد أكثر من 120 دورة متزامنة تسلط الضوء على مواضيع مختلفة في تخص المرأة بالإضافة إلى الجلسات الوزارية والمنتديات البرلمانيين التي عقدت بالتوازي مع المؤتمر. وكان من أهم توصياته التركيز بشكل خاص على تلبية الاحتياجات غير الملباة بوسائل تنظيم الأسرة، القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، وتحسين التعليم، وتعزيز حقوق الإنسان، والعمل نحو تحقيق الاستدامة البيئية، وضمان المساواة الاقتصادية بين الجنسين والتمكين كلها أجزاء ضرورية للحد من وفيات واعتلال الأمهات، التأكيد أن في كل قطاع له دور يؤديه في تحسين الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية للفتيات والنساء.


     

المشاركة في المؤتمر الاقليمي للسكان والتنمية 2013 " تحديات التنمية والتحولات السكانية في عالم عربي متغيربدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومن أهم أهدافه :

  • تسليط الأضواء على نتائج المراجعة الشاملة للمنطقة العربية لتنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية الذي أقر في القاهرة عام 1994 والالتزام بالأولويات والأنشطة الرئيسية لأجل الإسراع في تحقيق أهداف وغايات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بعد عام 2014 وكذلك الأهداف الإنمائية للألفية وأهداف التنمية بعد عام 2015.
  • تحديد حالة السكان والتنمية في المنطقة العربية بحلول عام 2014، على أساس حسابات موثقة، وتحديد التوصيات (الالتزامات) للإسراع في تنفيذ جدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية ودعم البلدان لتحقيق أهدافها الإنمائية مع الأخذ في الاعتبار تضيق الفجوات بين بلدان المنطقة.
  • صياغة وإقرار إعلان المنطقة العربية الذي سوف يلقى الضوء على الأولويات التي سيتم الاتفاق عليها فيما يخص برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية لما بعد عام 2014 في المنطقة العربية.
  • اعداد جدول أعمال متكامل للسكان والتنمية يضع المؤتمر الدولي للسكان والتنمية في قلب أجندة الأمم المتحدة للتنمية في اطار العمل من أجل تحقيق الأهداف الانمائية للألفية لما بعد عام 2015. 
  • تجديد وتعزيز الدعم السياسي للتوصيات التي ستسفر عنها عملية المراجعة الشاملة لضمان التنفيذ الكامل لبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية.
  • توفير منبر رئيسي لرصد وقياس التقدم المحرز في تنفيذ السياسات السكانية والإنمائية وبرامج ما بعد عام 2014.
  • توسيع نطاق الدعم لبرنامج العمل عبر حشد المجتمعات للمشاركة والعمل على تسريع التنفيذ، من خلال إظهار ارتباط برنامج العمل بالاهتمامات الواسعة للمجتمع الدولي، وكذا التواصل مع  الفئات المختلفة (وخاصة الشباب).

وسوف تكون نتائج المؤتمر أساساً لإعداد تقرير المؤتمر الدولي للسكان والتنمية لما بعد عام 2014 للمنطقة العربية. وستساهم نتائج عملية المراجعة الشاملة والاستعدادات الإقليمية ومنها المؤتمر الاقليمي للسكان والتنمية 2013، لمختلف مناطق العالم، في صياغة تقرير النتائج العالمية للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية الذي سوف يأخذ في الاعتبار أيضا التوصيات الصادرة عن المؤتمرات  العالمية المخصصة لبعض الأولويات: الشباب، وحقوق الإنسان، وصحة المرأة، وكذلك الإيمان والثقافة.

وقد خرج المؤتمر بالبيان الختامي والذي تضمن العديد من التوصيات منها التأكيد على المبادئ الواردة لبرنامج عمل القاهرة فيما يتعلق بحق الدولة السيادي في تنفيذ التوصيات بما يتماشى والقوانين الوطنية مع الاحترام الكامل لمختلف القيم الدينية والأخلاقية والخلفيات الثقافية للشعوب وفقاَ لحقوق الانسان المعترف بها دوليًا. كما دعا إلى الأخذ في الاعتبار الإعلانات الصادرة عن البرلمانيين وتحالف الشباب العربي للسكان والتنمية وتحالف الجمعيات الأهلية العاملة على قضايا المرأة وجمعيات المجتمع المدني وما ورد فيها من توصيات.وسيصار في عام 2014 المشاركة وفد وطني في فعاليات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 2014.

 

  • المشاركة في المؤتمر العالمي الرابع للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في المناطق الصحراوية بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، والذي هدف إلى الإسهام في خلق فهم مشترك لأهمية الطاقة المتجددة، ورفع كفاءتها وتحقيق مفهوم أمن الطاقة، للتغلب على التحديات التي تواجه الاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة في المناطق الصحراوية، والذي تم تنظيمه من قبل الجامعة الاردنية من خلال مركز المياه والطاقة والبيئة، وتمثلت مشاركة المجلس الاعلى للسكان بتقديم عرض حول " أثر النمو السكاني على قطاع الطاقة " تضمن الوضع السكانيوتأثير التزايد السكاني وحجم السكان في المستقبل على الحاجة من الطاقة وحجم الطلب عليها مستقبلا بمصادرها المختلفة، للوضع السكاني في الاردن،ومن أهم توصيات المؤتمر التركيز على إستثمار الطاقة الشمسية والرياح والمياه والنفايات الصلبة في إنتاج الطاقة، والإستفادة من الأبحاث والدراسات التي تم عرضها في المؤتمر بما يخدم إحتياجات الأردن لإنتاج الطاقة المتجددة وخاصة في المناطق الصحراوية.

     

  • لقاء الكتل النيابية المرشحة للانتخابات، بمشاركة عدد من رؤساء وممثلي الكتل المرشحة للانتخابات النيابية للمجلس النيابي السابع عشر حول "الوضع السكاني في الاردن وسياسات الفرصة السكانية"،والذي تناول أهمية العلاقة بين السكان والتنمية وربط قضية التحول الديموغرافي بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

     

  • لقاء حول الفرصة السكانية والوضع السكاني بالتعاون مع معهد الإعلام الأردنيتناول أهمية دور الاعلام في تعزيز الوعي وكسب التأييد للسياسات والقرارات السكانية والتنموية عبر تنفيذ مبادرات اتصالية وإعلامية علمية ومدروسة،ومساهمة الاعلام في التوعية بالفرصة السكانية وكسب التأييد لسياسات تحقيقها واستثمارها، سواء المتعلقة بالصحة أو التعليم أو العمل او الاستثمار أو الحماية الاجتماعية انطلاقا من مهام المجلس في تعزيز الوعي وكسب التأييد لقضايا السكان والتنمية ،ودور المعهد في مجال الاتصال السكاني من خلال التدريب وبناء القدرات، وتطوير البحث العلمي المتعلق بالسياسات السكانية من المنظور الاتصالي والإعلامي، اضافة الى تنفيذ استطلاعات الرأي المتخصصة بالفرصة السكانية، وأخذ البعد السكاني بالاعتبار عند اعداد مشاريع التخرج والأبحاث والدراسات والتقارير والبرامج الاعلامية من قبل طلبة المعهد،ويأتي هذا اللقاء تنفيذاً لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين المجلس والمعهد لأهمية التعاون والتنسيق بما يخدم القضايا السكانية والتنموية، وتنفيذ مبادرات تهدف الى زيادة الوعي بالفرصة السكانية وأثر البعد السكاني على قطاعات التنمية المختلفة.

     

  • لقاء حول "الوضع السكاني في الاردن وسياسات الفرصة السكانية" بالتعاون مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي وبمشاركة عدد من المسؤولين يمثلون القطاع الحكومي والخاصوالاهلي، تناول توضيح مفهوم الفرصة السكانية والتأكيد على ضرورة الاهتمام بالمستوى الصحي والتعليمي والاقتصادي للشباب وتوفير فرص العمل لهم واستثمار طاقاتهم من خلال تنفيذ سياسات الفرصة السكانية المتعلقة بالشباب ودعم القرارات الخاصة بتلك السياسات وكسب التأييد لها، إضافة إلى زيادة مساهمة المرأة في سوق العمل للتغلب على ظاهرتي البطالة والفقر، وأهمية التركيز على تحسين أوضاع المحافظات من الناحية التنموية ومعالجة الخلل في توزيع مكاسب التنمية بين الأقاليم.

     

  • لقاء حول "معادلة الموارد والسكان في المملكة الأردنية الهاشمية ونظرة مستقبلية "، بالتعاون مع كلية القيادة والاركان الملكية الاردنية  تناول أثر النمو السكاني على أبعاد التنمية ومنها الاقتصاد والصحة والتعليم والمياه والزراعة والسكن، وأهمية التوازن ما بين معدل النمو السكاني ومعدل النمو الاقتصادي، ومفهوم الفرصة السكانية وسياسات تحقيقها واستثمارها والانتفاع من عوائدها. كما تناولت فترة الفرصة السكانيّة والعوائد الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة التي ستعود على الأردن إذا ما تم استغلال الفرصة السكانية، ومتطلبات تهيئة البيئة على مستوى مؤسسات الدولة كافة لتحقيق الاستفادة الأكبر من تلك الفرصة، وأثر الهجرة على عملية الانتقال الديموغرافي، وتحقيق الوصول إلى الفرصة السكّانية واحتمالية تعثر السّياسات الصحية والتعليمية والاقتصادية المرتبطة بتحقيقها، وخاصّة ما يتعلق بسوق العمل، وتوفير فرص عمل للدّاخلين الجدد، بسبب المنافسة التي سيواجهها السكّان من قبل المهاجرين؛ وأهمية النظر في تداعيات المتغيرات المحلية والاقليمية والدولية على السكان وعناصره والعمل على كسب تأييد واضعي السياسات وصناع القرار والقيادات المحلية لسياسات الفرصة السكانية.

     

الهدف الرابع: رفع مستوى الوعي لدى المعنيين بقضايا السكان والتنمية 

تداخلات إعلامية واتصالية

  • اللمحة السكانية 
    تم تحديث دوري للمحة السكانية على الموقع الالكتروني للمجلس (www.hpc.org.jo)، بتضمينها القضايا السكانية حسب المستجدات في الشأن السكاني على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.
     
  • لقاءات دورية مع المعنيين لمناقشة قضايا متعلقة بالسكان والتنمية:
    - نظم المجلس لقاءاً إعلامياً للإعلان عن فعاليات الملتقى الوطني للفرصة السكانية" الشباب. فرصتنا ومستقبلنا" نظراً  لدور الإعلام الحيوي في زيادة الوعي والتثقيف المجتمعي حول القضايا ذات الشأن السكاني، وزيادة وعي الاعلاميين والصحفيين بمفهوم الفرصة السكانية ومحاورها وسياسات تحققها واستثمارها والإستجابة المطلوبة من الجهات المعنية لضمان تحقق واستثمار الفرصة السكانية، ودور الشباب كرافد أساسي للاقتصاد الاردني، من خلال مساهمتهم في قوة العمل وبالتالي رفد النمو الاقتصادي ورفع الناتج المحلي الإجمالي للوصول الى تحقيق رفاهية المواطن في ظل الفرصة السكانية.
    - نظم المجلس لقاءاً صحافياً للإعلان عن نتائج التقرير الوطني الثاني للمملكة الأردنية الهاشمية حول تقييم التقدم في تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 1994- القاهرة وما بعد عام 2014.

     

  • لقاءات مائدة مستديرة دورية مع المعنين لطرح قضايا متعلقة بالسكان والتنمية:
    - تم عقد لقاء لإطلاع المعنيين على النتائج الأولية لمسح السكان والصحة الأسرية2012 ذات العلاقة بالإنجاب وتنظيم الأسرة ومناقشة نتائجه وتداعياته على برنامج تنظيم الأسرة في الأردن وما يترتب عليها من توجيه للبرامج وخطط العمل من قبل الجهات المعنية بتقديم خدمات ومعلومات الصحة الانجابية / تنظيم الأسرة في الأردن وفقاً للاحتياجات والأولويات وإنعكاس النتائج على الاستراتيجية الوطنية للصحة الانجابية / تنظيم الأسرة.
    - نظم المجلس لقاء المائدة المستديرة حول" هل يمكن للمرأة أن تساهم في تحقيق واستثمار الفرصة السكانية ؟" تضمن( المؤشرات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة والتحديات التي تواجه مشاركتها الاقتصادية وفي الحياة العامة، والدور المتوقع للمرأة في تحقق وإستثمار الفرصة السكانية) نظراً لدورالمرأة الرئيس في تحقيق والانتفاع من الفرصة السكانية من خلال تعزيز دورها الاجتماعي والاقتصادي ودور مؤسسات المجتمع المدني في هذا المجال، وذلك بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان وبالتعاون مع الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية، ومعهد الملكة زين الشرف التنموي وبمشاركة مدراء مراكز الاميرة بسمة للتنمية وأعضاء اللجان النسوية والشبابية في مراكز الاميرة بسمة للتنمية في المحافظات.
    - نظم المجلس لقاء المائدة المستديرة حول عرض "أثر النمو السكاني على قطاع الطاقة" وبالتعاون مع وزارة الطاقة والثروة المعدنيةوالمؤسسات المعنية بقطاع الطاقة وبدعم من مشروع السياسة الصحية، حيث ركز العرض على إبراز تأثير التزايد السكاني وحجم السكان في المستقبل على الحاجة الى الطاقة وحجم الطلب عليها مستقبلا بمصادرها المختلفة، التحديات التي تواجه قطاع الطاقة والآثار المترتبة عليه في حال استمرار النمو السكاني على حاله وتأثير عامل الهجرة، والتوصيات الخاصة بالحد من تلك التحديات، باعتبار الطاقة أحد القطاعات الهامة التي تتأثر بالنمو السكاني والتي لا بد من اخذ التقديرات السكانية المستقبلية لها بالاعتبار عند تقدير الاحتياجات منها.وذلك في إطار جهود المجلس الأعلى للسكان في رفع الوعي حول القضايا السكانية ولأهمية موضوع الطاقة كون الأردن يعاني من مشكلة قلة موارد الطاقة وضرورة ربط التخطيط لهذا القطاع بالمتغير السكاني للتمكن من تلبية  الاحتياجات المستقبلية لهذا القطاع. 

 

الهدف السادس: رفع قدرات موظفي المجلس.

 

بناء قدرات موظفي المجلس والشركاء

  • ورشة تدريبية حول تحليل السياسات وعملية الاتصال وكسب التأييد للفرصة السكانية في الاردن بالتعاون مع مشروع السياسات الصحية استهدفت ضباط ارتباط الفرصة السكانية في مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات العامة والخاصة المعنيين برصد ومتابعة مؤشرات تحقيق واستثمار سياسات الفرصة ومسؤولي الاعلام والاتصال في مختلف الجهات ذات العلاقة، والتي هدفت إلى تعريف المشاركين بمفهوم السياسات السكانية وعملية الاتصال وكسب التأييد المرتبطة بها انطلاقا من دور المجلس في رسم السياسات السكانية وبناء القدرات الوطنية في مجال السكان والتنمية وإكسابهم مهارات التحليل وتقييم السياسات لمساعدتهم في وضع التوصيات اللازمة لمواجهة التحديات السكانية بما يخدم الانتفاع من الفرصة وشملت أيضا عرضاً لتجارب الدول التي مرت بمراحل الفرصة السكانية وكيفية استثمارها والاستفادة منها، ومن بينها دول جنوب شرق اسيا ولفتت الى أسباب نجاح دول جنوب شرق اسيا في استثمار وتحقيق فوائد الفرصة السكانية بجمعها بين سياسات تحقيق التحول الديموغرافي والسياسات الاقتصادية والاجتماعية التنموية في نفس الوقت بالإضافة إلى خطوات ربط السياسة الصحية بالأنظمة والنتائج الصحية وأساليب المراقبة والتقييم والتطرق لمفهوم الاتصال والتعليم وتحديد المشكلة والجمهور والعقبات الاعلامية وكيفية وضع استراتيجيات اعلامية وخطط تنفيذها ونشرها ومتابعتها.

 

  • دورة تدريبية متخصصة حول أساليب حساب مؤشرات قياس الأداء لمدى التقدم نحو تحقيق الفرصة السكانية بدعم من صندوق الامم المتحدة للسكانهدفت الى تعزيز قدرات ضباط ارتباط الفرصة السكانية الممثلين عن كافة الجهات الوطنية المعنية بالفرصة في مجال حساب مؤشرات قياس الأداء الموزعة على العديد من القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والصحية والديموغرافية وغيرها. وتتضمن الدورة تعريفاً بهذه المؤشرات وأهميتها ومصادر البيانات التي يمكن الاستناد إليها في حسابها كما تتضمن تدريباً على الأساليب الاحصائية لاستكمال القيم المفقودة لفترات زمنية متصلة، وتقدير القيم السابقة والقيم المستقبلية بهدف تمكين ضباط الارتباط من استكمال قيم المؤشرات الخاصة بمؤسساتهم والمتعلقة بالفرصة السكانية والتقارير الخاصة بها.

     

  • دورة تدريب مثقفي هيئة شباب كلنا الاردن حول الفرصة السكانية بالتعاون معهيئة شباب كلنا الاردن – الذراع الشبابي لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ، والتي هدفت إلى إيجاد شبكة من المثقفين المحليين من المحافظات لتوعية الفئات المستهدفة بأهمية التوجه للعمل المهني والتقني وامتلاك المشاريع الذاتية، وتناولت الدورة عرضاً لقصص نجاح شبابية تمتلك مشاريع ابداعية أدخلتهم عالم الريادة والابتكار، ومواضيع حول الواقع السكاني، والفرصة السكانية وسياسات تحققها واستثمارها ودور الشباب فيها، وأثر النمو السكاني على القطاعات التنموية المختلفة، اضافة الى التدريب والتعليم المهني والتقني، والريادة والتشغيل الذاتي.

     

  • الدورة التدريبية حول مبادئ في الإحصاء والتحليل الإحصائي المتقدم بإستخدام برمجية SPSS بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان،والمنفذة من قبل مركز التدريب الإحصائي الأردني / دائرة الإحصاءات العامة، والتي هدفت إلىإكساب المشاركين مهارات معرفية وتطبيقية في مجال التحليل الإحصائي بإستخدام برمجية SPSS.

     

  • الدورة التدريبية حول نظام معلومات التنمية ( (Devinfoبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان ،والمنفذة من قبل مركز التدريب الإحصائي الأردني / دائرة الإحصاءات العامة، بهدف تحسين قدرات العاملين في الاجهزة الاحصائية في مجال جمع ونشر البيانات الاحصائية التي تمكن الاجهزة الاحصائية من الاتصال والتواصل مع مختلف مستخدمي البيانات الاحصائية بكافة شرائحهم وتوجهاتهم وتبادلها، ولتمكين المجلس من استخدام برمجية "DevInfo" والتي تعرض المؤشرات الإحصائية حسب نظام متكامل لقاعدة بيانات وتحتوي على المؤشرات وتتيح عرضها حسب المستويات الإدارية والجغرافية المختلفة، كما يمكن استخدام هذه البرمجية في إعداد التقارير الفنية والجداول الإحصائية والأشكال البيانية.

     

  • الدورة التدريبية حول إدارة المشاريع التنموية PMP، والتي هدفت إلى إكساب المعرفة والعمليات والمهارات والأدوات والأساليب المناسبة في إدارة المشاريع التنموية.