شركاء في صناعة المستقبل |
أهم انجازات 2011
  • تحسين بيئة سياسات السكان والتنمية الداعمة للفرصة السكانية

- مسح بيئة السياسات الداعمة للفرصة السكانية (المرحلة الاولى)

قام المجلس بإعداد "وثيقة سياسات الفرصة السكانية " بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي وبمشاركة الجهات المختلفة ذات العلاقة. وتبين هذه الوثيقة أن الأردن على أعتاب تحول ديموغرافي يمثل فرصة سكانية بما يصاحبها من تأثيرات عديدة اقتصادية واجتماعية.

ويعتمد تحقيق هذه الفرصة على مدى دعم وتنفيذ ما جاء فيها من سياسات مختلفة من كافة صانعي القرار في مؤسسات الدولة ومن مبادرات المجتمع المحلي ذو التأثير الشعبي والاجتماعي.

ومن هذا المنطلق فقد تم تحضير الشروط المرجعية  لتنفيذ الدراسة، وتم طرح العطاء وتشكيل لجنة فنية لدراسة العطاء والعروض المقدمة للعطاء ولكن بناءاً على تقرير اللجنة الفنية المشكلة، تم الاتفاق على إلغاء الدراسة ،وذلك بسبب عدم توفر جهة متخصصة بنفس المجال الخاص بالدراسة من قبل الشركات المتقدمة للعطاء إلى جانب عدم شمول كافة المحافظات في مقترح الدراسة، وهنا ارتأى المجلس الاستعاضة عن الدراسة  بالخطة الوطنية لرصد ومتابعة تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية حيث تلبي هذه الخطة الغرض المطلوب، وتم اخذ الموافقة من وزارة التخطيط بإلغاء الدراسة حسب الأصول.
 

  • رفع مستوى التأثير في القرارات المتعلقة بالسكان والتنمية الهادفة للانتفاع بالفرصة السكانية

- قرار لوضع مخصصات مالية منفصلة لشراء وسائل تنظيم الأسرة ضمن موازنة وزارة الصحة
عقد المجلس اجتماعات وحلقات نقاش للمعنيين من وزارة الصحة وقد تم تخصيص مخصصات مالية منفصلة لشراء وسائل تنظيم الأسرة (واقي ذكري واللولب) من ضمن مخصصات وزارة الصحة لعام 2009-2013، حيث بذل المجلس جهود حثيثة من اجل كسب التأييد لهذا القرار وتم تعميمه والعمل به.
 

 - قرار من الجهات التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة لتقديم مشورة تنظيم الأسرة للنساء قبل الولادة وبعد الولادة مباشرة وبعد الإجهاض 
تم عقد عدة اجتماعات مع المعنيين في وزارة الصحة (مديرية صحة المرأة والطفل ) لتنفيذ قرار من الجهات التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، لتقديم مشورة تنظيم الأسرة للنساء قبل الولادة وبعد الولادة مباشرة وبعد الإجهاض، فقد تم تعميم وتنفيذ قرار من قبل معالي وزير الصحة في 11 مستشفى والتي تم تدريب كوادرها وتجهيز مراكز تقديم خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة لتقديم الوسائل داخل أقسام النسائية فيها لاستكمال خدمات ما بعد الإجهاض وما بعد الولادة، حيث ستقوم وزارة الصحة  بتزويد الأقسام شهرياً بوسائل تنظيم الأسرة من خلال مستودع تنظيم الأسرة التابع للمستشفيات، كما وسيتم أيضا تجهيز عيادات خاصة لتقديم المشورة للنساء قبل الولادة وبعد الولادة مباشرة وبعد الإجهاض في تلك المستشفيات.  
 

- مبادرة كسب تأييد للسياسات التالية مجتمعة: ملخص سياسة "تخفيض معدل التوقف عن استخدام وسائل تنظيم الأسرة والحاجة غير الملباة لتنظيم الأسرة"، وملخص سياسة" تأثير توزيع خيارات وسائل تنظيم الأسرة في بلوغ الأهداف الوطنية لمعدل الانجاب الكلي"
للوصول الى سياسات سكانية سليمة مبنية على نتائج البحث والتحليل والدراسات القائمة على المعلومة الصحيحة تم تطوير وطباعة ملخصين للسياسات الأول (تخفيض معدل التوقف عن استخدام وسائل تنظيم الأسرة والحاجة غير الملباة لتنظيم الأسرة) ، والثاني (ملخص سياسة تأثير توزيع خيارات وسائل تنظيم الأسرة في بلوغ الأهداف الوطنية لمعدل الانجاب الكلي).
 

- مبادرة كسب تأييد لتوصيات دراسة التعاقد مع مقدمات خدمة إناث من القطاع الخاص لتقديم خدمات الصحة الإنجابية في مراكزها التي لا تتوفر فيها طبيبات
قام المجلس الأعلى للسكان بالتعاقد مع فريق بحثي متخصص لتنفيذ دراسة "تلبية احتياجات النساء من بعض خدمات الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة في المناطق التي تعاني من نقص في مقدمي الخدمة من الأطباء الإناث في القطاع العام في الأردن".
 

وهدفت الدراسة إلى اختبار إمكانية وجدوى وفعالية آليات تقديم خدمات تنظيم الأسرة، وخاصة تركيب اللولب وبعض خدمات الصحة الإنجابية من قبل القطاع الخاص لسيدات لا يرغبن بتلقي هذه الخدمة من قبل طبيب ذكر في وزارة الصحة، كما تهدف إلى مأسسة هذا النظام في الوزارة لتحسين وصول وحصول السيدات على خدمة تركيب اللوالب في مناطق تعاني من معيقات.
 

تم عرض نتائج الدراسة خلال ملتقى الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة الذي نفذه المجلس الأعلى للسكان خلال شهر أيلول 2011، بالتعاون مع وزارة الصحة وحضور ممثلين عن كافة الجهات ذات العلاقة بتقديم خدمات ومعلومات الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة.

- مبادرة كسب تأييد لتعديل التأمين الصحي الخاص ليشمل خدمات تنظيم الأسرة

- دراسة الجدوى الاقتصادية من إدخال خدمات تنظيم الأسرة ضمن برامج التأمين الصحي في القطاعين العام والخاص
 

قام المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع فريق بحثي متخصص بتنفيذ دراسة  "الجدوى الاقتصادية من إدخال خدمات تنظيم الأسرة ضمن برامج التأمين الصحي في القطاعين العام والخاص"، حيث هدفت الدراسة بشكل رئيسي إلى تقييم الجدوى الاقتصادية لأصحاب العمل (الشركات والمؤسسات التي تقدم تأمين صحي للعاملين فيها) من شمول وسائل تنظيم الأسرة  ضمن برامج التأمين الصحي المعمول لديهم.
وتركز هذه الدراسة على كلف شمول وسائل تنظيم الأسرة ضمن برامج التأمين الصحي المعمول بها في الشركات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص، والمردود المرجو من استخدامها، والجدوى الاقتصادية منها.
تم عرض النتائج الأولية للدراسة خلال ملتقى الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة الذي نفذه المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع وزارة الصحة وبحضور ممثلين من كافة المؤسسات المعنية خلال الفترة (19- 20) أيلول 2011.
 

وسيتم العمل خلال عام 2012 على كسب تأييد لنتائج هذه الدراسة من قبل أصحاب العمل (الشركات والمؤسسات) لأنهم يتحملون أكثر من ثلاث-أرباع كلفة التأمين الصحي في مؤسساتهم وشركاتهم. لكي تتولد قناعة لدى أصحاب العمل حول الجدوى الاقتصادية من شمول وسائل تنظيم الأسرة ضمن برامج التأمين الصحي في مؤسساتهم وشركاتهم، كما سيتم العمل على كسب التأييد لتبني توصيات الدراسة من قبل شركات التأمين بشمول وسائل تنظيم الأسرة ضمن برامج التامين لديهم. 
 

- نشرات حقائق حول تأثيرات النمو السكاني على التنمية على مستوى المحافظات
بهدف تعزيز اللامركزية في التخطيط على مستوى المحافظات، وبشكل يساعد على إبراز قدرة وفاعلية المحافظات في الإدارة والتخطيط وتحديد الأولويات، فقد عمل المجلس على إعداد العروض المحوسبة " أثر النمو السكاني على التنمية" لجميع المحافظات، وذلك من خلال تناول خصوصية كل محافظة بقطاعاتها المختلفة ومشاكلها وتحدياتها وأولوياتها، كما تم تضمين نتائج هذه العروض في تقرير "حالة سكان الأردن 2010" والذي أعده المجلس خلال عام 2011، حيث يعتبر المرجع الوطني الأول الشامل لقضايا السكان في الأردن. ولغايات نشر نتائج هذا التقرير وتوزيع العروض المحوسبة لأثر النمو السكان على التنمية في المحافظات نظم المجلس لقاءً تحت رعاية وزير الداخلية السيد محمد الرعود وبمشاركة عدد من المحافظين /مدراء المديريات في الوزارة والمحافظين في المحافظات ممثلين عن المجلس الاستشاري والتنفيذي في المحافظات، حيث تخلل اللقاء إبراز أثر الزيادة في عدد السكان على القطاعات التنموية المختلفة في المحافظات، والتأكيد على أهمية الاستفادة من البيانات التي تم عرضها كأداة فاعلة في تعزيز اللامركزية في التخطيط على مستوى المحافظات.
 

- ورش تدريبية للإعلاميين على موضوعات السكان والصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة
بهدف رفع كفاءة الإعلاميين في تغطية الموضوعات المتعلقة بالسكان والتنمية وبناء على نتائج تحليل مضمون الصحف اليومية لموضوعات السكان والصحة الإنجابية التي أجراها المجلس في عام 2010  والتي أظهرت حاجة الوسط الصحفي لمزيد من الدورات المتخصصة في  الإعلام السكاني، نفذ المجلس وبالتعاون مع برنامج شركاء الإعلام لصحة الأسرة  (3) دورات تدريبية متخصصة في الإعلام السكاني تم عقدها في الأقاليم الثلاثة بحيث تضمنت كل دورة الإعلاميين والصحفيين العاملين في المحافظات الواقعة ضمن كل الإقليم.
 

واستندت الدورات التدريبية إلى (دليل الإعلامي في مجال السكان والصحة الإنجابية) الذي يوضح كيفية تناول قضايا السكان في وسائل الإعلام المختلفة (المرئية، المسموعة، المطبوعة، الالكترونية) وعلاقة قضايا السكان بالتنمية.

وركزت الدورات على الوضع السكاني والتنمية والفرصة السكانية، وتقديم القوالب الفنية المستخدمة في التغطية الإعلامية لقضايا السكان، وعرض نماذج وتطبيقات عملية لكيفية تناولها.
 

- حفل إطلاق نتائج دراسة تحليل مضمون الصحف اليومية  لموضوعات السكان والصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة.
 أجرى المجلس "دراسة تتبعية لتحليل مضمون الصحف الأردنية لموضوعات السكان والصحة الإنجابية في العام 2010 " في الصحف الأردنية.

وهدفت الدراسة الى التعرف على مستوى اهتمام الصحافة الأردنية اليومية بقضايا السكان والصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة من خلال تحليل مضمون هذه الصحف والتعرف على حجم التغطية الصحفية لفئات محتوى هذه القضايا وذلك بعد ان تم من قبل المجلس تنفيذ برامج تدريبية خاصة للصحفيين.

تم عرض نتائج الدراسة خلال مؤتمر صحفي حيث أظهرت الدراسة الزيادة الواضحة في تناول قضايا السكان والصحة الإنجابية في الصحف الأردنية مما يدل على نجاح جهود المجلس في زيادة التركيز على تلك القضايا بشكل اكبر في التغطية الصحافية.
 

- تنويهات إعلامية عن الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة من منظور الفرصة السكانية
بهدف زيادة الوعي بالفرصة السكانية والسياسات الواجب اتخاذها في الوقت الحاضر للاستفادة مستقبلاً من عوائد تحقيق الفرصة السكانية وصولاً لتحسين مستوى حياة المواطن وتحقيق التنمية، تم إنتاج تنويه حول الفرصة السكانية بالتعاون مع برنامج شركاء الإعلام لصحة الأسرة، والذي سيتم بثه خلال شهر كانون الثاني من عام 2012 في مختلف الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة.

ويهدف  التنويه إلى التعريف بمفهوم الفرصة السكانية ومحاورها من خلال التأكيد على مسؤوليتنا جميعاً كأفراد وقطاعات ومؤسسات في تحقيق واستثمار هذه الفرصة. 

- المسابقة الإعلامية السكانية
بهدف رفع الوعي بقضايا السكان وعلاقتها الوثيقة بالقطاعات الأخرى، والتأكيد على أهمية إدماج البعد السكاني في تلك القطاعات لتحقيق التوازن بين النمو السكاني والموارد المتاحة، فقد أنتج المجلس المسابقة السكانية الرمضانية من خلال 30 فقرة تلفزيونية وإذاعية قصيرة (Spot) بثت يومياً خلال شهر رمضان المبارك ولمدة دقيقة واحدة لكل فقرة.

وركزت المسابقة على أهمية تقديم معلومة ذات علاقة بالسكان والتنمية والقطاعات المتعلقة بها، ومن ثم طرح سؤال المسابقة. تم بث المسابقة  في المحطات التلفزيونية والإذاعية التالية : 
o التلفزيون الأردني
o قناة رؤيا الفضائية
o إذاعة روتانا FM
o  إذاعة حياةFM  
o إذاعة أيام FM  
كما تم إنشاء صفحة خاصة بالمسابقة على موقع الـ facebook، فضلا عن إضافة الأسئلة الخاصة بها بشكل يومي على موقع المجلس الالكتروني ، وإرسالها عبر الهاتف المحمول عبر خدمة الرسائل القصيرة، كما تم نشر أسماء الفائزين والإجابات الصحيحة في كل من صحيفتي الغد والدستور.

- ورش تدريب للمعلمين ينفذها المشرفون التربويون حول القضايا السكانية والصحة الإنجابية (المرحلة الثانية)
 تم تنفيذ المرحلة الثانية من ورش العمل الخاصة بالمشرفين التربويين والمعلمين على مستوى كافة مديريات وزارة التربية والتعليم، المستهدفين بالتدريب هم معلمي وزارة التربية والتعليم للمرحلة الثانوية لمباحث التربية الإسلامية والأحياء والدراسات الاجتماعية والتعليم الصحي، حيث شارك بالورشات (800 معلم ومعلمة ) نصفهم من الذكور ونصفهم من الإناث موزعين حسب الأقاليم (الشمال، الوسط والجنوب) ، وتم إصدار تقرير بهذه الورش وأيضا تم إصدار تقرير متابعة لهذه المبادرة.

- ورش تدريب للأطباء العاميين في القطاع الخاص حول مفاهيم القضايا السكانية والصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة 
قام المجلس الأعلى بالتعاون مع المجلس الطبي الأردني بوضع خطة تنفيذية لزيادة وعي الأطباء العاميين حول مواضيع الفرصة السكانية و أهمية تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وأنماط الحياة الصحية السليمة، وبالتالي تحضيرهم ليكونوا مقدمي خدمات تنظيم أسرة فاعلين وكفؤين من خلال تلقيهم للتدريب الكافي والمناسب في مجال تنظيم الأسرة.

وتحقيقاً لذلك قام المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع المجلس الطبي الأردني بتنفيذ عدد من الدورات التدريبية- 7 دورات تدريبية بواقع يومين تدريب لكل دوره، نفذت خلال الفترة 23/9/2011 إلى 3/12/2011، تضمنت تغطية مواضيع مفهوم الفرصة السكانية وقضايا الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والتركيز على مفاهيم جودة ومعايير خدمات تنظيم الأسرة، وأنماط الحياة الصحية السليمة والأمراض المزمنة وسرطان الثدي بما فيه الكشف المبكر. وبلغ مجموع المشاركين 100 طبيب متدرب.

وتمثلت أهداف هذه الورش في:
1. نشر الوعي بأهمية مواضيع الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة في الوصول إلى فرصة الاستفادة من الفرصة السكانية.
2. بناء شراكة طويلة المدى مع المجلس الطبي الأردني في مجال رفع قدرات الأطباء الجدد في مواضيع الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة.

- ورش عمل ودورات تدريبية مع القيادات النسائية في المجتمعات المحلية حول القضايا السكانية والصحة الإنجابية/تنظيم الأسرة بالتعاون مع المنظمات النسائية
انطلاقاً من دور المجلس في التنسيق والمتابعة مع الشركاء والمعنيين لنشر الوعي وكسب التأييد لسياسات الفرصة السكانية مع القيادات المجتمعية وفئات المجتمع المحلي عمل المجلس على التشبيك والشراكة مع مختلف الهيئات والمنظمات الغير حكومية والجهات الرسمية لتنفيذ جلسات حوارية توعوية تستهدف المجتمع المحلي حول الوضع السكاني في الأردن وابرز التحديات السكانية وشرح مفهوم الفرصة السكانية وسياسات تحققها واستثمارها.

وقد قام المجلس بالتنسيق مع خمسة مؤسسات مجتمع مدني لتنفيذ اللقاءات التوعوية وهي جمعية الأسر التنموية الخيرية، جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية، جمعية النساء العربيات، تجمع لجان المرأة الوطني الأردني، ومركز الإعلاميات العربيات.

تم تنفيذ اللقاءات خلال الفترة (تشرين أول- كانون الأول 2011)، حيث بلغ مجموع عدد اللقاءات المنفذة 37 لقاءاً موزعة على المحافظات التالية (عمان، البلقاء، المفرق، جرش، السلط، اربد، مادبا)، وبلغ مجموع المشاركين في هذه اللقاءات حوالي 1175 مشاركاً من مختلف فئات المجتمع.

وقد أثمرت هذه اللقاءات في زيادة الوعي لدى المشاركين بالقضايا السكانية حسب ما أظهرته نتائج الاختبار القبلي والبعدي الذي تم تطبيقه.

- مذكرة تفاهم في مجالات التوعية بالفرصة السكانية ما بين المجلس الأعلى للسكان وزارة التنمية الاجتماعية 
بهدف تنظيم سبل التعاون المشترك بين الطرفين في مجال التوعية بالفرصة السكانية، وتوظيف نتاج ذلك لصالح الجمعيات المسجلة والتي تشرف عليها وزارة التنمية الاجتماعية، تضمنت بنود الاتفاقية عقد لقاءات حوارية توعوية لرؤساء الجمعيات وأعضائها على مستوى كافة المحافظات حول موضوع الصحة الإنجابية من منظور الفرصة السكانية.

- لقاءات حوارية في المحافظات حول الصحة الإنجابية من منظور  الفرصة السكانية بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية 
تم تنفيذ 120 لقاء حواري لرؤساء وأعضاء الهيئات الإدارية للجمعيات وقادة الرأي المحلي خلال الفترة 18 تشرين الأول إلى 24 كانون الأول 2012، في مناطق مديريتهم، وذلك من منطلق زيادة مستوى معرفة الموظفين العاملين في مجال الأشراف على الجمعيات ومتلقي خدماتهم من رؤساء وأعضاء الجمعيات، بالفرصة السكانية وتداعياتها، ومحددات اغتنامها، على مستوى الخدمات الاجتماعية المتخصصة بمجالاتها المختلفة.

  • رفع مستوى الوعي لدى المعنيين بقضايا السكان والتنمية

- ورش عمل ودورات تدريبية مع القيادات النسائية في المجتمعات المحلية حول القضايا السكانية والصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة بالتعاون مع المنظمات النسائية
قام المجلس بالتنسيق مع خمسة مؤسسات مجتمع مدني لتنفيذ اللقاءات التوعوية وهي جمعية الأسر التنموية الخيرية، جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية، جمعية النساء العربيات، تجمع لجان المرأة الوطني الأردني، ومركز الإعلاميات العربيات.

تم تنفيذ اللقاءات خلال الفترة (تشرين أول- كانون الأول 2011)، حيث بلغ مجموع عدد اللقاءات المنفذة 37 لقاءاً موزعة على المحافظات التالية (عمان، البلقاء، المفرق، جرش، السلط، اربد، مادبا)، وبلغ مجموع المشاركين في هذه اللقاءات حوالي 1175 مشاركاً من مختلف فئات المجتمع.

وقد أثمرت هذه اللقاءات على زيادة الوعي لدى المشاركين بالقضايا السكانية حسب ما أظهرته نتائج الاختبار القبلي والبعدي الذي تم تطبيقه.

كما قام المجلس بالتنسيق مع تجمع لجان المرأة الوطني الأردني لعقد لقاءات توعوية مع المجتمع المحلي من خلال مدربين مؤهلين معتمدين من قبل تجمع لجان المرأة الاردني تم تدريبهم من خلال المجلس الاعلى للسكان خلال عام 2011.

  • زيادة جودة مخرجات المجلس

- أجهزة ومعدات للمجلس الأعلى للسكان (حواسيب وسيرفر وأجهزة مرتبطة بذلك) 
لغايات تحسين البنية التكنولوجية التحتية الخاصة بالمجلس كي يمكنه من متابعة تنفيذ خطة الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة بفعالية وتحقيق لأهدافها الوطنية قام المجلس بشراء معدات وأجهزة (خادم/ أجهزة كمبيوتر) وذلك حسب الأصول وسيتم تركيب الأجهزة بداية شهر شباط 2012.

- تقارير المتابعة والتقييم للخطة يزود بها الشركاء والمعنيين
سعى المجلس الأعلى للسكان إلى إعداد آلية متابعة وتقييم للخطة الوطنية للصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة حيث تهدف هذه الخطة إلى:
o متابعة تنفيذ أنشطة خطة العمل الوطنية للصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة الخاصة بالمجلس الأعلى للسكان.
o توفير أدوات ومؤشرات موحدة لمتابعة وتقييم إنجازات الخطة الوطنية للصحة الإنجابية/تنظيم الأسرة لضمان تزويد التغذية الراجعة بشكل مستمر من أجل الوصول إلى تحقيق الأهداف.
o وضع إستراتيجية وآلية لضمان نشر المعلومات الهامة مع الشركاء المنفذين والمسئولين الحكوميين.
o إدراك المشاكل والعقبات الأساسية في مرحلة مبكرة واقتراح الحلول الممكنة لها.

- التقرير الدوري الأول للمتابعة والتقييم لمخرجات خطة العمل الوطنية للصحة الإنجابية  /تنظيم الأسرة  لعام 2011  للفترة الزمنية 1 كانون ثاني 2011–  30 نيسان 2011 والذي يتضمن انجازات الشركاء وفقاً للأهداف الإستراتيجية للخطة.

- اجتماعات اللجنة التوجيهية للخطة الوطنية للصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة
تم عقد أربعة اجتماعات لأعضاء اللجنة التوجيهية للصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة وضباط الارتباط للخطة للوقوف على سير العمل لمخرجات الخطة وتذليل العقبات أمام تنفيذ بعض المخرجات من قبل الشركاء، كما تضمنت الاجتماعات مناقشة تقارير المتابعة والتقييم الدورية للخطة، حيث نتج عن اجتماعات اللجنة التوجيهية مقترحات بضرورة مراجعة آلية المتابعة والتقييم المتبعة للخطة، بناءً على ذلك تم تشكيل لجنة فنية منبثقة عن اللجنة التوجيهية لتقوم بتقديم اقتراحات بإضافة آليات جديدة أو تعديل أو تفعيل بنود في عملية المتابعة والتقييم.

- ملتقى الصحة الإنجابية/تنظيم الأسرة السنوي: بتاريخ 19 - 20 أيلول 2011 نظم المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع وزارة الصحة ملتقي الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة 2011 برعاية وزير الصحة د. عبداللطيف وريكات ، وبمشاركة  كافة الجهات المقدمة لخدمات ومعلومات الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة في الأردن بما فيها وزارة الصحة، الخدمات الطبية الملكية، الجمعية الأردنية لتنظيم وحماية الأسرة، الأنروا، القطاع الخاص، ممثلين من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة ، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، صندوق الأمم المتحدة للسكان- الأردن، ومنظمة الصحة العالمية، والجامعات.

هدف الملتقى إلى الخروج بأولويات السياسات والبرامج والمبادرات الخاصة بتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية الواجب التركيز عليها في الفترة المقبلة بما يخدم تحقيق الأهداف الوطنية بالتنسيق مع الشركاء والمعنيين.كما هدف إلى وضع خطط العمل ومتابعة وتقييم تنفيذها وتزويد الجهات المختصة بالمعلومات المتعلقة بها، والمبادرة إلى كسب التأييد ونشر الوعي حولها كما ركز الملتقى على وضع الخطوط العريضة لأولويات العمل الواجب التركيز عليها في الخطة التنفيذية للصحة الإنجابية للعام المقبل 2012.

عرض المشاركون في الملتقى من خبراء وأخصائيين دوليين وإقليميين ومحليين في قضايا الصحة الإنجابية/ تنظيم الأسرة تجارب وخبرات دولهم في هذا المجال وقصص النجاح وطرق التغلب على المعيقات وفقاً لمحاور الملتقى الرئيسية الثلاث:
1. "استقرار معدلات الإنجاب"
2. "توسيع خيارات وسـائل تنظيم الأسـرة طويـلة الأمـد"
3. "الشراكة ما بين القطاع العام والخاص في مجال تنظيم الأسرة"

وانبثق عن الملتقى مجموعة من التوصيات قام المجلس بتعميمها على كافة المؤسسات المعنية للأخذ بها عند إعداد خططهم للعام 2012 .