التفاصيل

الحديث  الأرشيف     

"الأعلى للسكان " يحاضر في الجامعة الأردنية حول السياسات والقضايا السكانية

 استضاف قسم الجغرافيا في كلية الآداب في الجامعة الأردنية أمين عام المجلس الأعلى للسكان المهندسة ميسون الزعبي للحديث لطلبة الدراسات العليا حول بعض القضايا السكانية .

 وقالت الزعبي إن الأردن على أعتاب تحول ديموغرافي تاريخي يحمل (فرصة سكانية) أو (نافذة إلى الفرصة الديموغرافية).
 وأضافت الزعبي خلال المحاضرة أن هذه الظاهرة يصاحبها تأثيرات مختلفة على الحالة الاقتصادية والاجتماعية قد تكون على شكل تحديات إذا لم تستغل بشكل ملائم، وقد تكون فرصا نافعة إذا تم رصدها والتخطيط والإعداد المسبق لها، ويحدث ذلك بالتزامن مع تواصل الانخفاض في معدلات الإنجاب.
  
وأكدت الزعبي أهمية الوقوف عند موضوع النمو والتركيب السكاني الذي يعد ركيزة أساسية للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي، مشيرة إلى أنه لا بد  أن يكون هناك توازن بين حجم السكان والموارد المتاحة.
  
وعرجت الزعبي في حديثها على موضوعات تتعلق بالبناء الهرمي للسكان الأردنيين "إناثا وذكورا" بدءا بفئة الشباب وإمكانية الاستفادة منهم من خلال مشاريع استثمارية توفر لهم فرص العمل، وكذلك موضوعات البطالة والتخصصات الراكدة والمشبعة والمطلوبة، إضافة إلى تنظيم العمالة الوافدة، على أن يتم التنسيق بين مؤسسات الدولة المختلفة لوضع الاستراتيجيات والقوانين والتشريعات الملائمة والقابلة للتنفيذ.
 
 وأشارت الزعبي في حديثها عن قضية اللاجئين السوريين في الأردن إلى أنها مشكلة بحاجة إلى مزيد من البحث والتحليل والوقوف على التحديات التي يواجهها الأردن، والأعباء التي يتحملها في مجال التعليم والمياه والصحة والعمل.
 
 من جانبه أكد أستاذ علم السكان والتحضر في قسم الجغرافيا الدكتور موسى سمحة أن المحاضرة هدفت إلى إتاحة الفرصة لطلبة برنامج الدكتوراه في الجغرافيا للاطلاع على الجهود التي يبذلها المجلس الأعلى للسكان من بلورة للسياسات ودراسة القضايا الديموغرافية مثل الفرصة السكانية وتحديات هجرة اللاجئين، في سبيل إثراء المحتوى المعرفي لديهم إلى جانب دراستهم لمادة (مشكلات سكانية معاصرة) ما يسهم في تحقيق الاستفادة القصوى المرجوة.

4/19/2017

 


  
الصفحة الرئيسية


المجلس الأعلى للسكان ، جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2016